منتدى وادي قطر
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى وادي قطر

©؛°¨°؛©][منتديات وادي قطر منتدى مخصص لكم][©؛°¨°؛©
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لأنني خادمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
!~¤§¦ خـــــيال ¦§¤~!
المــــ العــــــام ــــدير
المــــ العــــــام ــــدير
avatar

المشاركات : 240
تاريخ التسجيل : 11/12/2008
العمر : 24
تاريخ الميلاد : 03/12/1992
ذكر
الأوسمة :

مُساهمةموضوع: لأنني خادمة   الثلاثاء يوليو 07, 2009 8:13 pm

روايـة


لأنني خادمة !


للكـاتبةقلب دبي








بسم الله الرحمن الرحيم ..


« لأنـــنـــي خــادمــة!! »


أي ليل / مظلم / معتم / ساكن /
أليم سيجتاح مقلة فتاة كان الغدر أنيسها
مذ كانت صغيرة ؟؟



أم أي شمس / منيرة / متوهجة /
حارقة ستصرخ في دجى الآلام تحمل شمعة أنارت الكون ؟؟



أم أي ظلم / جبروت / جور / قسوة
ألمت بحياة فتاة وجعلتها رفيقة لذئاب الغدر منذ الصغر ؟؟



كل ذلك تجيب عنه .. قصتي لليوم
..



« لأنـــنـــي خــادمــة!! »


***


الجزء الأول // الفصل الأول





" أين السعادة التي سأجنيها وأنا أدور تحت كنف البؤس و
الشقاء ؟ أيمكن لي ان أنتحل شخصية خادمة كي أحصل على لقمة العيش التي – ربما- ستسد
رمقي ؟؟ حسبي الله ونعم الوكيل على كل ظالم، أين أنتم من الله ، إن الله عزيز ذو
انتقام ، وسترون
"





سكرت دفترها الذهبي وهي كلها الم
على حالها الحقير، التفتت للمكان اللي هي فيه، خلاص ، هذا آخر يوم لها فيه ، سبحان
الله !! ، من بعد الذل .. راح تعيش حياة ذل أكبر !! ..



أم فايز : لك قومي يا بنتي قومي التاكسي عمال ينطرك ..


نتهدت "منوة" : حاضر
حاضر .. (نغزتها بنظرة) صبرج علي ..



أم فايز بوغادة : أنا ما دخلني
اذا كان الحساب تبع التاكس اكتر من 30 درهم ..



منوة : مب مشكلة بدبر عمري ..


أم فايز : لك الله يجبر بخاطرك
الهي ما يحرمني منك ..



منوة بقهر : وينه ريلج الــ ...


أم فايز تغزها بنظرة : لك عيب
عليكي تسبي ولي نعمتك ..



منوة (امحق ولي ..) : سوري سوي
خلاص ( شلت قشارها ) يلا عيل اودعج وما وصيج ..



أم فايز باندفاع : الله معك
"فديتش" ..



طالعتها منوة بسخرية .. او يمكن
بنظرة غير .. صدق ان اللهجات لو تيمعت على بعض بتثير فوضى سيكيولوجية .. هه .. و
.. كاريزما خاصة ..



شلت شنطتها الصغيرة ومشت ، خلاص
كل شي تبخر وراح ... كل امانيها تبخرت ..



ركبت التاكسي وهي كل تفكيرها منحصر
ف العالم المجهول اللي راح يواجهها ، كيف راح تكون حياتها ؟؟ بعيد عن ناس عرفتهم
!! ..



قطع بعثرة أفكارها صوت راعي
التاكسي وهو يقول : وين في سير ؟



منوة وهي تبلع ريجها : روح أي
مكان ..



طالعها باستغراب ..


ما ردت منوة تطالعه .. التفتت
للدريشة تتأمل صرخات الناس في الدنيا .. تتأمل كل شي يعج بالحياة ..



وفجأة انتبهت لراعي التاكسي وهو
مفول عليها : سو هادا ما يبي يسير مكان ؟؟



منوة : خلاص (باستسلام) سير فريج
****



وردت براسها ورى تسترجع ذكريات
دفينة مرت عليها ..



أيام ما كانت ف قصر عود ، فيه أم
وأبو مب قادرة تتذكر أشكالهم ، عاشت فيهم كل انواع السعادة والعز ، خانتها الذاكرة
في انها تتذكر اليوم اللي انخطفت فيه ، ومنو اللي خطفها !! هي بالكاد تتذكر صوته
الغليظ اللي يسبب الضيج لكل من يسمعه ، كل اللي تدري عنه انها يت لبيت بو فايز بعد
فترة وعاشت معاه ومع المنافقة ام فايز .. وكانوا كله يزقرونها صوفي، هي عندها يقين
تام انها منوة مش صوفي .. لأن ذاكرتها لا زالت متعلقة بطيف أهلها اللي فارجتهم من
أكثر من 14 سنة ..



عاشت مع أم فايز الوغدة ، اللي
ذوقتها شتى اصناف العذاب، كانت على كثر ما تحس بكره تجاهها ، إلا انها ما تلجأ الا
لها ، لأن أصلاً ما في حد معاها الا هي وبوفايز .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wade-qatar12.ahlamontada.com
!~¤§¦ خـــــيال ¦§¤~!
المــــ العــــــام ــــدير
المــــ العــــــام ــــدير
avatar

المشاركات : 240
تاريخ التسجيل : 11/12/2008
العمر : 24
تاريخ الميلاد : 03/12/1992
ذكر
الأوسمة :

مُساهمةموضوع: رد: لأنني خادمة   الثلاثاء يوليو 07, 2009 8:14 pm

قطع كل اللي تتذكره صوت راعي
التاكسي وهو يسألها عن البيت فهالفريج ..



ما كانت تعرفه ولا سبق لها انها
دخلته ، بس وصف ام فايز كان كفيل انه يعرفها وين البيت بالضبط .



نزلت وعطت راعي التاكسي كل اللي
عندها ، بس ما كان يكفي ..



تجاهلته ومشت وهو بدوره تم يصارخ
ويدق هرنات وسوى لها فضيحة ..



منوة بغيظ : قلتلك ما عندي انته
ما تفهم ؟؟



راعي التاكسي : سو هادا يركب
تاكسي وما في فلوس ؟؟



منوة وهي مفولة : وبعدين وياك
يعني ؟؟



راعي التاكسي : جيب 15 آنا يروه
..



منوة : لا حووول ما تفهم انته ..
ما عندي من وين اييب لك ؟



راعي التاكسي : جيبي ولا في سوي
مشكل كبير هق انته ..



منوة وهي تصارخ بصوت عالي : غبي
انته ما تفهم ؟؟ اقولك ما عندي ..
I
don’t have, No change, No Money
...


شوي الا ويد اتي ع جتفها .. كان
حرمة عودة تطالعها .



الحرمة : شو بلاه ؟


منوة وهي مغيظة : الغبي الا يبا
15 درهم وانا ما عندي من وين أعطيه ؟؟



الحرمة رفعت حاجب واحد : صوفي ؟؟


منوة طالعتها بدهشة وهزت راسها
بإيجاب ..



الحرمة بحزم : دشي هالبيت وانا
بعطي الريال فلوسه وبييج ..



برعب طالعتها .. لكنها غضت النظر
عن سالفة ان يمكن الحرمة تسويبها شي مب زين ، كفاية انها تعرف اسمها ..



دخلت البيت وانتبهت للحريم العشر
اليالسات .. شكلهن خدامات ..



تنهدت ف سرها وقالت : الله يستر
..



شوي ويتها الحرمة ..


الحرمة : وياج فتحية ..


منوة : عاشت الاسامي


فتحية : مواطنة انتي !!


منوة بفشلة : هيه ..


فتحية : وشو اللي حادج تدخلين
هنيه وتستوين بشكارة ؟؟!!



منوة بألم : ما عندي اهل ..


فتحية : انزين شو تعرفين تسوين
من الاكل ؟؟



منوة ببراءة : أعرف أسوي بيض /
جاي / قهوة / عصير / حلويات ..



فتحية : والعيش واللحم ؟؟


منوة : ما عرف اسويه ..


فتحية وهي تهديها : مب مشكلة ..
انا بعلمج .. يعني ما بطرشج وانتي ما تعرفين شي ..



هزت منوة راسها بحزن ..


فتحية تأشر لها على حجرة : دشي
هالحجرة وبدلي ملابسج ..



منوة بحيرة : شو ألبس ؟؟


فتحية : انتي خدامة الحين ..
بييب لج لبس بشاكير وحجاب، يلا بسرعة روحي بيوني حريم ..



دشت منوة الحجرة اللي دريشتها
كان تطل ع المكان اللي تيلس فيه فتحية مع كمن حرمة ..



وحدة خذت خدامتين وسارت ..
والثانية خذت وحدة وظهرت ..



فهمت حزتها انها هاي سياسة فتحية
ف توزيع الخدم . اتي المدام أو الارباب يشلون الخدامة ,,



حست بآه مخنوقة ف صدرها ، ما
رامت تظهرها ، طاحت ع الأرض ويلست تصيح .. وتصيح .. وتصيح ..



وشو بعد الصياح ؟؟ !!


نشت من رقادها .. او بالأحرى
قومتها فتحية .. وبكل جفا طالعتها وعطتها اللبس عسب تلبسه .



بعد ما لبست اللبس المهتري ..
لمت شعرها بخفة وحطته تحب الحجاب المقطن .. كانت حاسة ان شكلها غريب شوي .. أكيد
بتستغرب .. وحدة طول عمرها بعباة وشيلة سودا تلبس جيه !! ..



ظهرت من الحجرة وحست ان المكان
فاضي .. مسرع ما اختفوا .. شكلهم البشاكير تفرقوا .. وكل وحدة غدت ف بيت ..



تنهدت وسارت لفتحية اللي كانت ف
المطبخ وتسوي الأكل ..



ما عيبتها ريحة الأكل .. حست ان
الاكل بيكون طعمه مب شي .. تعابير ويهها كانت فاضحة مدى ضيجها من الريحة ..



فتحية تطالعها باستغراب : بلاج
؟؟



منوة بحيرة : الأكل ريحته مب شي
..



فتحية بغيظ : نعم نعم ؟؟ عيدي
عيدي ما سمعت .. منو انتي عسب تعرفين الطبخة من ريحتها .. قصورج بعد ما تعرفين
تطبخين وترمسين ..



منوة افتشلت : لا قصدي يعني ..


فتحية تقاطعها : ذلفي داخل
البخار وشلي البروش وخمي المكان .. بسرعة ..



منوة بضعف حيلة : ان شا الله ..


مشت بحزن صوب البخار .. كانت
متقززة وهي تجوف قرون استشعار صرصور تتحرك صوبها .. ولا الطيطار العالق ع اليدار
.. المنظر كان يحسس الشخص بالغثيان .. لكنها على الرغم من ذلك مشت وخذت البروش
وظهرت بسرعة.. حزتها حست بس ان فتحية من أقذر مخلوقات الأرض ,, ولا لو كانت العكس
جان ما رضت تعيش فهالمكان وهي تجوف هالكم الهائل من الحشرات ف البيت .. !! ..



سرحت ف خيالها صوب البيت اللي
راح تشتغل فيه,, هل بيكون قذر شرا هالبيت ولا العكس .. معقولة راح تتم فهالبيت
القذر لين ما تتعلم تطبخ ؟؟ وأي طبخ ممكن تتعلمه واللي تعلمها روحها طبخها مثل
ويهها ..؟؟!!



وهي تنظف .. كانت تحس بلوعة
شديدة .. كل خطوتين تمشيها تحصل لها صرصور يأشر لها بقرون اشتشعاره وهي تجتله، وكل
ها بصوب وصوت ارتطام النعال بالصرصور بصوب ثاني !! ، كانت تمشي وتجتل .. وتخم
عقبها .. الين ما وصلت للزبالة .. عاد لين هذاك الوقت كان المجراف متروس من
الصراصير الميتين .. انصدمت بالقطوة الموجودة صوب الزبالة ، هي كل رعبها ايي من
القطاوة والفيران !! ، والحين تجوف قطوة ميلسة ويا عيالها .. !! طبعاً كانت ردة
فعل طبيعية من القطوة انها تطالع منوة بشراسة لانها تبا تحمي عيالها ، منوة من
الزياغ اللي فيها فرت المجراف والبروش ع ينب وركضت بسرعة ودشت المطبخ ..



فتحية : خلصتي ؟؟


منوة بإيجاب : هيه .. بس ( بتردد
) الـــزبالة ..!!



فتحية : بلاها .. ؟


منوة ببراة : في قطوة حذالها ..


فتحية بجفا : بسرعة فزي وعطي
القطوة أكلها .. يلا ..



منوة برعب : مستحيييل ..!!


فتحية : اشو قلتي ؟؟ شو يعني
مستحيل ؟؟



منوة : يعني لو تنتفيني 100 نتفة
ما بسير .. جيه تخبلت انا ؟؟ ما ييت عسب أأكل بهايم ..



ظهرت منوة من المطبخ بسرعة ..
التقت نظراتها بالقطوة الشريرة .. حاولت تسرع من خطواتها عسب توصل الحجرة بسلام ..



فتحية : انا براويج يا الياهل ..


مرت أيام قاسية على منوة .. عاشت
فيها معظم أنواع الذل والإهانة .. تنش من الفير تغسل الحوش ( طبعاً ما تقرب صوب
القطوة وعيالها ) .. تسوي الريوق اللي يكون كل يوم بيض .. وياه خبز "روتي
" ولا "رقاق " علمتها اياه فتحية .. عقبها تكمل شغلها فوق البيت ،
وهو مرتع الفيران وقطاوة الفريج .. حتى انها تيلس بدال ما تنظف تراقبهم عن يقربون
منها ...



بعد مرور اكثر من 15 يوم ... ردت
فتحية ويابت دفعة ثانية من الخدم .. وبعد رحلتهم لبيوت الناس ... كانت فتحية اتييب
الخدم كل أسبوعين .. وطبعاً هي ما كانت لا صاحبة مكتب للخدم .. بل هي شرات مكان
تهريب خدم .. أي خدامة شاردة ولا إقامتها
مكنسلينها .. اتيبها .. وكانت تتفق انهم ايون لها ف اوقات معينه .. يعني مرتين كل
شهر .. مع مرور المرة الثانية .. تمت منوة عند فتحية .. بالأحرى محد خذها .. فتحية
ما كانت متمسكة فيها .. بالعكس كانت ما تحبذ وجودها .. بس كانت تخاف تطرشها مكان وهي ما تعرف تشتغل
موليه .. مع انها شاطرة بالكوي والتنظيف .. بس الطبخ يبالها وقت تتعلمه .. وفوق
هذا بعد مواطنة !!! ..



منوة كانت أسير هالبيت القذر
اللي ما كانت تحب شي فيه موليه .. لكنها صابرة لان مالها حد ...



" طال بي الأمد وأنا في منزل هذه العجوز الشمطاء .. أنا
الآن وحيدة ، لا أملك من حيلتي سوى القليل ، أنا الآن خادمة ، ولكن بلا راتب / بلا
حرية / بلا سعادة / بلا راحة ، متى يأتي اليوم الذي ستنفرج فيه أساريري ؟؟ متى!
"


/


\\


/


\\


يتبع //


***
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wade-qatar12.ahlamontada.com
 
لأنني خادمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى وادي قطر :: ^~*¤©[£] القســــ القرائي والمشاهدة ــــم [£]©¤*~^ :: الروايات الطويلة-
انتقل الى: